الصحافة القائمة على مفهوم حقوق الإنسان.

shutterstock_102143884إعداد

Gabrielle Beman

Daniel Calderbank

UNESCO Bangkok, 2008

ترجمة. محمد حسين

ما هي حقوق الإنسان؟

يولد جميع الناس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق و تعنى كل فرد، كإنسان، تحق له بعض الحقوق التي لا تعتمد على أساس الجنس أو العرق أو اللون أو العرق أو اللغة أو السن أو الدين أو السياسية أو غيرها من المعتقدات، أو الأصل القومي أو الاجتماعي أو الثروة أو الوضع الاقتصادي أو الإعاقة أو المولد أو أي عوامل أخرى. كما ان حقوق الإنسان الفردية هذه غير قابلة للتصرف وذلك لأنها لا يمكن أن تصادر، أو تنتهك او التنازل عنها.

حقوق الإنسان هي بطبيعتها غير قابلة للتجزئة و الترتيب حسب الاولوية. وهي تشمل الحق في الحرية و النشاط و المشاركة ذات الممغزى، المساهمة، وكذلك التمتع بالتنمية المدنية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسي. تتداخل حقوق الإنسان في كثير من الأحيان فيما بينها على سبيل المثال، الحق في الصحة قد يكون معتمدا على حق الحصول على المعلومات، أو الحق فى التعليم الذى ينبغي الايفاء به على نحو كاف.

دور الصحفيين في مجال الاتصالات، والإعلام، وحقوق الإنسان.

اليوم، و بسبب عولمة الخدمات والمعلومات والعمل – تتحمل وسائل الإعلام دور مؤثر في التواصل . و يعتمد كثيرا في ساحة التواصل على الصحفيين الذين يعملون في الجهات الفاعلة الرئيسية في الإبلاغ عن الأحداث العالمية ونقل المعلومات القيمة. يمتلك الصحفيين سلطة تحديد ما هي الأخبار و بناء القصص واختيار الكلمات بالطرق التي تؤثر على الناس. وجهات نظرنا حول التاريخ يمكن أن تتأثر بشدة بواسطة الصحفيين. للصحفيين القدرة على إعلام الجمهور، و ربط عوالم نائية، وتشكيل معرفة و فهم الفرد للعالم الذى نعيش فيه. كما لديهم الفرصة لزيادة الوعي العام، و تثقيف الجمهور بحقوقهم، وقبل كل شيء المساعدة على مراقبة حقوق الانسان.

لماذا ينبغي أن يسهم الصحفيين فى حركة حقوق الإنسان؟

يمكن للصحفيين استخدام قدراتهم في التواصل و وصولهم إلى مصادر وسائل الإعلام، ليس فقط للإبلاغ عن الأحداث، ولكن أيضا لإضافة المزيد من التحليل المتعمق. من خلال تحليل والجمع بين وجهات نظر متعددة والصحفيين يشكلون مصدر للمعرفة الجماهرية الأكثر دراية، يمكن للوعي أن يؤدي إلى أيجاد مجتمع مدني قوي و أكثر نشاطا.

يمكن أن يتقفى اثر مفهوم حقوق الإنسان عبر التاريخ البشري على أنه يشير إلى“… الحقوق الأساسية أو الحرية التي تضمن لجميع البشر …” على الرغم من الجذور القديمة، فإن مصطلح حقوق الإنسانظهر على الاستعمال الشائع في القرن العشرين، كانعكاس لفكر القرن السابع عشر والثامن عشر الأوروبي ، وقدم هذا المصطلح بواسطة الفلاسفة اليونانيين والرومانيين القدماء الذين ربطوا الحقوق والحريات بالجذور التاريخية للديموقراطية. على الرغم من ان حقوق الإنسان بطبيعة الحال حق للجميع ، أصبح مصطلح مسيس للغاية و تم تغير التعريف ليشمل الحقوق الأساسية، خاصة تلك التى يعتقد انها تنتمي إلى الفرد، والتي لا تتدخل الحكومة فى ممارستها او التمتع بها، مثل الحق في الكلام، والتضامن، والعمل، الخ

كصحفيين نبلغ عن القضايا الاجتماعية، هناك العديد من العوامل التي ستؤثر على حقوق الناس في المنطقة التي يجري الإبلاغ عنها. وتشمل هذه القضايا؛ الأطر القانونية الدولية والوطنية لحقوق الإنسان، والسياق الثقافي الذي يبلغ عنه الصحفي، و الحالة الاجتماعية والاقتصادية للبلد أو المنطقة، البيئة والوضع السياسي. كل هذه القضايا لها تأثير على سواء كانوا أفرادا قادرين على ممارسة حقوقهم في أي حالة معينة. في حين أن عدد من العوامل تأثر على التعرف على حقوق الإنسان و هناك أيضا عدد من قضايا حقوق الإنسان الأساسية التي يجب أخذها في الاعتبار عند إعداد التقارير.

النــــــوع

النوعهو مصطلح يشير إلى الهيكلة الاجتماعية لأدوار الرجال والنساء. الادوار التى يمكن تحديدها من خلال المعتقدات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، والثقافية، و السياقات. في العديد من أنحاء العالم، وترتبط النساء بأدوار الأنثىوهي تنحصر على الفرص والمسؤوليات من اجل البيت و العائلةالذى يؤدى الى فقدان الفرص التعليمية، وغيرها من الحقوق الأساسية مثل حرية التعبير. و في هذه المثال يمكن اسكات أصوات النساء في الحياة العامة وغيرها من مجالات حياتهن.

مفهوم دور المرأةفي المجتمع يمكن أن يؤدي إلى انتهاكات كبيرة لحقوقهن بما في ذلك حقوق الإنسان البسيطة و الأساسية مثل الصحة، وعدم التمييز،المشاركة وتكافؤ الفرص. عندما يتم مصادرة صوت المرأة، يتم تقزيمها على الفور و وضعها  فى منزلة متدنية فى هياكل السلطة الاجتماعية. فقدان هذه السلطة او الحق يؤثر تأثيرا مباشرا على الحق العام على كسب العيش، والتعليم، وإلى التحرر من العنف، و يزيد بشكل كبير من فرص معيشتهن عند أو تحت مستوى الفقر. على الرغم من ان كل الحقوق التي يتناولها القانون الدولي هي نفسها للرجال والنساء، الا ان حقوق المرأة تعالج بشكل واضح في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة “(سيداو) التى تم اعتمادها بواسطة الجمعية العمومية للامم المتحدة سنة ١٩٨٩.

ضمن هذه الاتفاقية، يتعين على الدول الاعضاء ضمان حصول النساء على : فرص عمل متساوية مع الرجل، حرية اختيار المهنة ونوع العمل، الأجر المتساوي عن العمل المتساوي، القدرة على اختيار الزوج بحرية و الموافقة الكاملة و البينة، حقوق ومسؤوليات متساوية مثل الرجل أثناء الزواج و الطلاق او الانفصال، المساواة في الحقوق لاتخاذ قرار بشأن عدد و الفترة الزمنية بين الولادات، المساواة في الحقوق سواء كانت متزوجة أو غير متزوجة، لاختيار المهنة و الحرفة.

كصحفيين، من المهم أن نلاحظ كيف يتأثر عدم المساواة على أساس النوع بعوامل أخرى. يمكن عدم المساواة التي تعاني منها النساء في كثير من الأحيان تكون أكثر شدة اعتمادا على السن أو الوضع الاقتصادي، والصحة والعرق من امرأة الى أخرى. مصدرة البيانات و تصنيفها حسب المعطيات مثل الجنس والعمر والعرق والوضع الاجتماعي والاقتصادي يمكن أن يساعد في تسليط الضوء على عدم المساواة وتوفير أداة قيمة للدفاع عن حقوق المرأة. وعلاوة على ذلك، توفر فرص للنساء ليتحدثن عن هذه القضايا إلى وسائل الإعلام (إذا ما تم بطريقة تراعى سلامتهن البدنية و احترام الأعراف الثقافية)، ويمكن أيضا تسهم إسهاما كبيرا في تعزيز حقوق الإنسان للمرأة .

الأطفال

تمنح حقوق الطفل أولوية وأهمية خاصة في القانون الدولي. تسلط اتفاقية حقوق الطفل ١٩٨٩ الضوء على الحقوق المدنية والسياسية، و الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للأطفال. بالإضافة إلى اتفاقية منع و القضاء علي أسوأ أشكال عمالة الأطفال الصادرة عن منظمة العمل الدولية تحت الرقم ١٨٢، والبروتوكول الاختياري الاول المتعلق بإشراك الأطفال في النزاعات المسلحة لعام ٢٠٠٠ والبروتوكول الاختياري الثاني الخاص بالاستغلال الجنسي، وبيع وبغاء الأطفال والمواد الإباحية سنة ٢٠٠٠م. و لأغراض اتفاقية حقوق الطفل، يعني الطفل اى إنسان لم يتجاوز الثامنة عشرة او كما يعرفه القانون الوطني ذو الصلة.

اتفاقية حقوق الطفل الدولية. فى المادة ).ضرورة احترام حقوق الأطفال وحمايتها بغض النظر عن الطفل أو والديه أو الوصي القانوني عليه العرق، أو اللون، أو الجنس، أو اللغة، أو الدين، الرأى السياسي أو أى رأي آخر، القومي أو الإثني أو الاجتماعي، أو الثروة، أو الإعاقة، أو المولد، أوآخر.

في جميع الإجراءات التي تتعلق بالأطفال يجب ايلاء ابتدائا المصلحة الفضلى للطفل و السلامة من الاذى و المشاركة و النماء انظر (المادة ٣). اما الحقوق الأخرى المدرجة في اتفاقية حقوق الطفل تشمل الحق في؛ حماية ورعاية، الحياة، المحافظة على هويته بما في ذلك جنسيته واسمه والأسرة، لا يمكن فصل الطفل عن والديه بالاكراه ،حرية التعبير، الوصول إلى المعلومات والمواد ،الحماية من جميع أشكال العنف البدني أو العقلي ،للأطفال اللاجئين الحق في تلقي الحماية والمساعدة الإنسانية المناسبة، المساعدة للتمتع بالحقوق . للأطفال المعاقين عقليا أو جسديا التمتع بحياة كاملة في ظروف تكفل لهم كرامتهم وتعزز اعتمادهم على انفسهم و تيسر مشاركتهم الفاعلية في المجتمع، التمتع بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه، مستوى معيشى كاف للمحافظة على النماء البدنى والعقلي والروحي للطفل، التنمية الأخلاقية والاجتماعية، التعليم، التمتع بثقافته الخاصة، وإعلان وممارسة دينه، أو استخدام لغته الخاصة، الراحة والترفيه والاستجمام. بالإضافة إلى ذلك تشير اتفاقية حقوق الطفل الدولية أن الأطفال يجب أن لا يتعرضوا للاستغلال الاقتصادي، و الأعمال الخطرة والعمل الذي يتداخل مع تعليمهم ، و الحماية من المخدرات، والاستغلال الجنسي، والاتجار فى البشر والتعذيب.

تسلط هذه الاتفاقيات الضوء على الهشاشة الخاصة باوضاع الأطفال والحاجة، عند الإبلاغ عن القضايا الاجتماعية ذات الصلة، على استخدام البيانات التي تختبر على وجه التحديد الوضع وآثاره على الأطفال. كما ينبغي إجراء مزيد من التحقيقات لدراسة تحديدا تأثير القضايا الاجتماعية والمخاوف على حقوق معظم الأطفال المعرضين للخطر، بما فيهم المعوقين، و أولئك الأطفال من الأعراق و الأقليات الدينية، والأطفال اللاجئين والأشخاص الذين يعيشون في فقر. أخيرا، تلسط اتفاقية حقوق الطفل الضوء على أن عند الإبلاغ عن قضايا الأطفال، للطفل الحق في الاستماع إليه،و يجب دائما أن تؤخذ المصلحة الفضلى للطفل بعين الاعتبار. وهذا يمكن أن تشمل؛ حقه أن يكون برفقة ولي الأمر، الحق في الحماية من الأذى (ضمان عدم الكشف عن هويته عند التعامل مع القضايا بالغة الحساسية)، وحقهم في حرية التعبير من غير اى ترهيب او تأثير.

الأشخاص ذوي الإعاقة

اعتمدت اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في عام ٢٠٠٦، و دخلت حيز النفاذ في عام ٢٠٠٨. وكانت واحدة من أكثر المعاهدات سرعة فى التفاوض في تاريخ الأمم المتحدة. تعزز المعاهدة المساواة بين جميع البشر، بما فيهم المعوقين، وفقا لغرض محدد تعزيز وحماية و ضمان التمتع الكامل وعلى قدم المساواة بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعزيز احترام كرامتهم المتأصلة “. تنص اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة على يجب أن يكون لهم حق الحصول او الوصول الى: العدالة، خدمات المعلومات والاتصالات ، التعليم ، الصحة. التأهيل وإعادة التأهيل ، العمل والتوظيف، سياسات الموارد البشرية والممارسات، مستوى المعيشة اللائق والحماية الاجتماعية، ويجب أن يكونوا قادرين على: العيش المستقل والإدماج في المجتمع و المشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية،والمشاركة في الحياة الثقافية وأنشطة الترفيه والتسلية والرياضة.

تساعد هذه الاتفاقية على تعزيز حقيقة ان وضعية الأفراد ذوي الإعاقة هى على قدم المساواة مع جميع بنى البشر الأخرين والمساواة في الحقوق. و من المهم فى هذا الصدد منح الأفراد ذوي الإعاقة على انهم على قدم المساواة فرص متساوية خاصة فى المؤسسات العامة، مثل المدارس، لخلق وضع متكامل لجميع الفاعلين و المجتمعات حيث يمكن للصحفيين أن يلعبوا دورا في إيصال صوت الأفراد ذوي الإعاقة، وزيادة التغطية الإعلامية، وقبل كل شيء، التوعية بشان أي موقف ظالم قد يواجهه الأفرادمن ذوى الإعاقة.

فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز

فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز هو وباء عالمي يؤثر على ما يقدر بحوالى ٣٣ مليون شخص من بينهم ٣٣٠ ألف طفل في جميع أنحاء العالم. فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز هو أكثر من مجرد قضية صحة عامة لأنه يؤثر على التمتع بحقوق الأفراد المتأثرين به. يمكن أن يؤثر فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز على الحق في العمل، والحق في الذهاب إلى المدرسة، والحق في الحماية من سوء المعاملة أو العنف، فضلا عن الحق في عدم التعرض للتمييز.

الصحفي المهتم بقضية فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز يحتاج إلى تعزيز الوعي بهذه القضية و ان يكون مدافعا عن حقوق المتضررين بالفعل. فضلا عن زيادة معرفة الجمهور باثار فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز وتوفير المعلومات عن قضايا مثل الضمور، والأعراض، و التدابير الوقائية فضلا عن خدمات الدعم التى تسهم في تغيير السلوك. وعلاوة على ذلك، استكشاف القضايا التي تواجه المتاثرين ومنحهم صوت يمكن أن يؤثر في السياسة ويساعد على التقليل من الوصمة الاجتماعية التي قد يواجهونها. معالجة التمييز من اساسيات مفهوم قضية فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز القائمة على الحقوق . تلصق الوصمة بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز التى يمكنها ان تخمد النقاش العام الذى يؤدى بدوره إلى ضعف التعليم والمعرفة بهذه المسألة. التى بدورها تؤدي الى الهلع، و الانتشار الأسرع.

خفضت الأعداد الكبيرة من الوفيات الناجمة عن فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز بشكل كبير من فرص العمل والمهارات والمعرفة، وبالتالي الموازنة فى التقارير التى تثير قضية فيروس نقص المناعة لها القدرة على حشد الدعم السياسي والمجتمعي القوي وفق منهجية متعددة القطاعات لمعالجةالقضية.

التعليم

التعليم هو حق أساسي من حقوق الإنسان، ويسير جنبا إلى جنب مع العديد من حقوق الإنسان الأخرى، ولا سيما الحق في التنمية البشرية الكاملة. وفقا للقانون الدولي لحقوق الإنسان، تلتزم الحكومات إلى اتخاذ جميع التدابير التشريعية والإدارية الملائمة وغيرها لاحترام وحماية، والوفاء بحق الفرد في التعليم.

أعلن أيضا عن الحق في التعليم في اهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية ، والتي تتضمن هدف توفير التعليم الإبتدائي للجميع على الصعيد العالمي، بحلول عام ٢٠١٥. وتم تناول الحق في التعليم في المادة ٢٦ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي تنص على أن التعليم ليس فقط يجب أن يكون حرا، إلا أنه ينبغي ان يعزز التفاهم والمساعدة في الحفاظ على السلام، وتعزيز حقوق الإنسان.

المادة ٢٦ :(١) يجب أن يوفر التعليم مجانا، على الأقل في المرحلة الابتدائية والأساسية. ويكون التعليم الابتدائي إلزاميا. و يكون التعليم التقني والمهنى متاحا للعموم و ان يكون التعليم العالي متاحا للجميع على أساس الجدارة. (٢) يجب أن يستهدف التعليم التنمية الشخصية الشاملة للإنسان وإلى تعزيز احترام حقوق الإنسان و الحريات الأساسية. كما يجب أن يعزز التفاهم والتسامح و الصداقة بين جميع الشعوب والجماعات العرقية أو الدينية، وإلى تعزيز أنشطة الأمم المتحدة لحفظ السلام. (٣) للآباء الحق الأولى في اختيار نوع التعليم الذي يجب أن يحصل عليه أطفالهم .

للإبلاغ او اعداد التقارير عن الحقوق والتعليم يتطلب ليس فقط دراسة القضايا المتعلقة بالقبول والحصول على التعليم ولكن أيضا فحص جميع العوامل التي تحد من قدرة الطفل على التعلم مثل الصحة وحالة التغذية والرفاهية والسلامة والحماية من الإيذاء والعنف، لأن التعليم الجيد يعتمد على هذه العوامل. الإبلاغ او التقارير عن قضايا حقوق الإنسان في التعليم تتطلب فهم. جودة البنية التحتية التعليمية، ونوعية المناهج الدراسية (هل أنها لا تشجع حقوق الإنسان والتنمية الشخصية؟)، الأطفال الذين تمكنوا من الالتحاق بالمدرسة (هل هم امنيين في المدرسة؟ هل المدارس عمليا يمكن الوصول اليهم بواسطة جميع الأطفال في المناطق التي تتوفر فيها الخدمة؟ هل الكتب و المعدات متاحة بأسعار معقولة لجميع الاطفال؟ هل الأطفال المنحدرين من أعراق مختلفة مرحب بهم ؟ هل التعليم متاح للأطفال الذين لا يتمتعون بالمهارات اللغوية المنصوص عليها؟). فيما يتعلق بنوعية التدريس (هل جميع المدرسين مؤهلين بشكل مناسب؟) هل المعلمين مسؤولين عن عدد كبير من الأطفال في الصف الواحد وهل المعلمين على علم بقضايا حقوق الإنسان؟) بيانات حضور المدرسة ، التسرب من المدرسة و تصنيفها حسب الجنس والوضع الاجتماعي والاقتصادي واللاجئين و العرق يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كانت حقوق جميع الأطفال للحصول على تعليم الجيد قد تم الايفاء بها. وعلاوة على ذلك، صحة الطفل، وإحساسهم بالسعادة، وشعورهم بالسلامة والحماية من الإيذاء والعنف وغيرها من القضايا التي تتصل مباشرة بالحق في التعليم والتي تحتاج إلى الابلاغ عنها. و الأهم آراء الأطفال وتصوراتهم ينبغي اخذها فى الاعتبار عند تقييم ما إذا كان الحق في التعليم الجيد قد تم تنفيذه.

الصحة

الحق في الصحة يرتبط مباشرة بجميع حقوق الإنسان الأخرى، لأنه بدون حق الصحة سوف يكون الحق في الحياة فى خطر. الحق في الصحة يعني أن الحكومات يجب ان تنفذ سياسات وخطط من أجل توفير الرعاية الصحية و ان تكون في متناول الجميع في اقصر وقت ممكن. نص إعلان الأمم المتحدة العالمي لحقوق الإنسان على أن لكل شخص الحق في مستوى من المعيشة كاف للمحافظة على الصحة والرفاه لنفسه [للشخص] وأسرته، بما في ذلك الغذاء والملبس والمسكن والعناية الطبية وكذلك الخدمات الاجتماعية اللازمة. “

وفقا للمادة ١٢ من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، على الدولة الأطراف “.. الاعتراف بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى من الصحة البدنية والعقلية يمكن تحقيقه. الصحة القائمة على نهج حقوق الانسان تعني أن الحكومات ملزمة بحماية واحترام الحق في الصحة من خلال وضع معايير فعالة لتقديم الرعاية الصحية.

كصحفي عليك تحديد كيف فى الغالب و كم مرات تعانى فئات معينة من السكان من المرض لان ذلك قد يكشف عن توفير الرعاية الصحية غير العادلة. استخدام البيانات المصنفة من خلال المعطيات مثل العرق والجنس والعمر يمكن أن تساعد على تسليط الضوء على الفوارق في الصحة الناجمة عن الحرمان الاجتماعي ويمكن أن تساعد في رفع مستوى الوعي حول الرعاية الصحة الأولية وتوفير أداة قيمة للدفاع عن حقوق الإنسان.

البيئة

شهدت منطقة آسيا والمحيط الهادئ زيادة فى المشاكل البيئية المرتبطة بالعمران الحضرى والتصنيع، والفقر. تكلف البيئية تدهور شمل خفض الناتج في القطاعات القائمة على الإنتاج، واستمرار الخسارة في التنوع الحيوي، وتصاعد تكاليف الصحة و الوفيات بسبب نقص المياه النظيفة وزيادة التلوث. تحتاج التنمية المستدامة الى استراتيجية طويلة المدى مثل تلك التى تعالج قضايا مثل التلوث والهدر في استخدام الموارد الطبيعية. ليس هناك شك في أن الفقراء هم الذين يتأثرون بشكل غير متناسب من النتائج المترتبة على التنمية غير المستدامة. تدهور التربة وندرة المياه العذبة، الملوثات، الاستخدام غير الفعال للأرض، وعدم كفاية فرص الحصول على الموارد التكنولوجية كلها عوامل تساهم في خفض نوعية الحياة لأولئك الغالبية التى تتحمل وطأة سوء الإدارة البيئية. بل هم أيضا الفقراء الذين غالبا ما يعيشون على الأراضي الهامشية، مما يجعل تلك النظم الإيكولوجية أكثر هشاشة مع نضب الموارد وعلاوة على ذلك، فإنه ينبغي الاعتراف بأن سوء إدارة الموارد الطبيعية و البيئة لا تؤثر فقط على الفقراء من الجيل الحالي بل على الاجيال القادمة كذلك.

للإبلاغ عن حقوق الإنسان والبيئة يتطلب التحقق من قضايا البيئة وتأثيرها على الاستدامة والإنصاف. ينبغي أن يلتزم الإبلاغ بالمبادئ التي انبثقت عن مؤتمر ريو، وضمان مشاركة وسماع صوت أكثر المتضررين، أن استكشاف قضايا المساواة بين الأجيال (على سبيل المثال، إذا كانت الممارسات الزراعية تحدث الآن مدمرة هل يعنى عدم قدرة الأجيال المقبلة على زراعة الأرض؟). على التقارير ان تركز على الحق في الغذاء، على سبيل المثال، ليس استكشاف القضايا فقط مثل الحصول على الغذاء وأي تمييز في الحصول على الغذاء، ولكن ستدرس أيضا ما إذا كان الحق في بيئة آمنة ونظيفة لم ينتهك خلال هذه العملية.

يؤدى التدهور البيئي لا محالة ليس فقط الى نقص المياه النظيفة و الظروف المعيشية غير الصحية التي تؤثر سلبا على الفقراء، ولكنه أيضا بشكل سلبي يؤثر على الإنتاجية الزراعية والتي في كثير من الأحيان تؤدي إلى ليس نقص المعيشة المستدامة والأمن الغذائي للفقراء و حسب. بل من منظور حقوق الإنسان على الإبلاغ عن البيئة أيضا المطالبة بإجراء فحص لتأثير هذه القضايا على سبل العيش المستدامة. القوانين، بالإضافة الى خلق حوافز اقتصادية يجب ان تعمل على حماية موارد البلاد الطبيعية بناء على الاستغلال غير القانوني والاستخدام المفرط. على التشريعات الوطنية، و مجموعات العمل الوطنية ، التي تعمل على مناصرة و حماية الموارد الطبيعية للبلد عليها التاكد من ان استدامة الاستغلال و الادارة هما اساس البيئة القائمة على مفهوم حقوق الانسان و مصادر المعلومات القيمة.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: