لازالت القردة الصغيرة لم تدخل لسانها!

I am slaveمحمد حسين

انا عبدة، عندما اصطف الرقيق المستجلب للتو امام السيدات الخرطوميات لانتقاء ما يناسبهن، نظرت اول سيدة الى السبايا اليافعات و امرت إحداهن، افتحى فمك! اخرجى لسانك! فتحت ماليافمها، فتراجعت السيدة الى الخلف و اشارت الى النخاس بما يفهم انها ترغب فى شراء مالياالتى لا زالت تفتح فمها، و بنبرة يملؤها كبرياء الاسياد قالت السيدة لصديقاتها، لازالت القردة الصغيرة لم تدخل لسانها. (the little monkey still got her tongue out ).قامت باداء شخصية ماليا فى الفلم التى هى مندى ناظر فى الحقيقة، الممثلة ونمى موساكوالبريطانية من اصل نجيري.

فى يوم 30 اغسطس 2010 راى النور فى العاصمة البريطانية لندن، فلم انا عبدةالذى استند على قصة حياة مندى ناظرالحقيقة . تكشف قصة الفلم عن مأساة فتاة سودانية فى الثانى عشرة من عمرها، تعرضت للاختطاف من قريتها في جبال النوبة فى السودان، بواسطة المليشيات العربية الموالية للحكومة، التى باعتها كخادمة منزلية لسيدة فى الخرطوم، وبعد ست اعوام من العبودية و سوء المعاملة ارسلت الفتاة الى لندن لخدمة احد اقارب السيدة. بعد ان اخذ منها جواز سفرها و هددت اذا ما ذهبت الى السلطات، انهم سوف يقتلون والدها المصارع باهالملقب بجاموس، و بالصدفة شاهدت “مندى” رجل اسود يمر من امام المنزل فى لندن، تحدثت اليه و فى نهاية المطاف تعاطف معها و ساعدها على الهرب.و تحدثت فى الهاتف الى والدها الذى عاد الى موطنه بعد ان اعياه البحث عنها فى الخرطوم .

على الرغم من جهد المدير قبريال رانج و المنتج اندروا و المؤلف جريمى بروك الجبار، لكن من المؤسف ان الفلم الذى لاقى رواجا فى بريطانيا لم يجد ادنى اهتمام من قبل منظمات المجتمع المدنى السودانية التى تملا الدنيا ضجيجا و تشدقا باسم حقوق الانسان. خاصة ان قصة الفلم تعكس واحدة من ابشع انواع انتهاكات حقوق الانسان التى ظلت ترتكب فى السودان على مدى اربعة عقود مضت، ابان الحرب الاهلية الثانية فى جنوب السودان و جبال النوبة، و كانت الفتاة مندىواحده من تسعة الف حالة (ص 14) موثقة من النساء و الاطفال الذين تم اختطافهم بواسطة مليشيات المراحيل و الفرسان، قبل ان تتمكن لجنة مشتركة من قبيلة الدينكا ولجنة القضاء على ظاهرة اختطاف الاطفال و النساء ( سيواك) من اعادة لم شمل ثلاثة الف فقط باسرهم بينما لا يزال مصير البقية مجهول .

و رغم اختفاء الرق التقليدى قبل وقت قريب فى السودان الا ان انماط جديدة من الاتجار فى البشر و العبودية المعاصرة استشرت بشكل اقرب الى الظاهرة. لقد تضافرت عوامل عديدة جعلت من السودان مصدر و معبر لعمليات الاتجار فى البشر، من غير حصر تشمل العوامل الناجمة عن تشرد المواطنين بسبب الحرب و العنف المنظم و انتهاكات القانون الانسانى الدولى بواسطة القوات الحكومية، او بسبب تفشى الفقر كاحد افرازت اختلال موازين العدالة الاجتماعية و الاقصاء المنظم فى السودان و عدم سيادة القانون فضلا عن تدفق اللاجئين من دول الجوار .

و على ذكر اللاجئين، لقد نشطت فى السنوات الاخيرة عصابات فى شرق السودان تقوم بخطف اللاجئين القادمين من شرق افريقيا الطامحين فى بلوغ اسرائيل عبر مصر او اوربا عبر ليبيا او الخليج عبر البحر الاحمر، و مطالبتهم بدفع مبالغ طائلة لفداء انفسهم او بيع اعضائهم . لقد ازدهرت التجارة فى البشر فى شرق السودان بعد ان تمكنت المنظمات الدولية من وقف استغلال المئات من اطفال الرشايدة كجوكيةفى مهرجانات سباق الهجن فى قطر و الامارات 369 طفل (ص1). التى كانت واحدة من ابشع صور الرق المعاصر. كان النخاسة من عربان الخليج يحرمون اولئك العبيد اليافعين من الاكل لتخف اوزانهم حتى لا تؤثر على سرعة الابل المتسابقة، و فى الوقت الذى كانت تقدر فيه قيمة جوائز سباق الهجن بملايين الدولارات كان الجوكية العبيد يتضورون من الجوع، لاجل الترفيه عن تلك القلوب القاسية التى تبتهح بمشاهدة طفل نحيف مربوط على ظهر جمل. فى منظر اعاد الى الاذهان ماضى جاهليتهم التى على ما يبدو لم يخلصهم منها تمدنهم الشكلى.

و الحقيقة الساطعة ان العديد من الوافدين و المواطنيين فى السودان هم ضحايا لممارسات تصنف من ضروب الرق المعاصر التى تشمل ايضا تجنيد الاطفال، فى العام 2004  كان هناك حوالى 17 الف (ص 320) طفل تم تجنيدهم فى صفوف جميع الجماعات و القوات المسلحة النشطة فى السودان بما فى ذلك قوات الشعب المسلحة و شرطة الاحتياط المركزى، و مليشيات الجنجويد، و جيش الرب للمقاومة الذى قاتل فى صف الجيش الحكومى بحوالى اثنين الف طفل ضد المتمردين فى الجنوب. جميعهم قاموا بتجنيد الاطفال واستخدموهم فى الاعمال القتالية المباشرة او فى ادوار مساعدة. و رغم ان عدد الاطفال المجندين انخفض الى 8 الف فى السودان بحلول عام 2008 كنتاج مباشر لاتفاقيات السلام التى وقعت فى نيفاشا و ابوجا و اسمرا الا ان تفجر الحرب مرة اخرى فى جبال النوبة و النيل الازرق. ربما زاد من وتيرة تجنيد الاطفال مجددا.

و المؤسف ان العمل القسرى او الإلزامي كما تعرفه منظمة العمل الدولية العمل هو اى أعمال أو خدمات تفرض عنوة على أي شخص تحت التهديد بالعقاب والتي لم يعرضها الشخص بنفسه طوعاً” تنطبق معاييره على العديد من السيدات النازحات او القادمات من شرق افريقيا اللائى يجبرن على اعمال الجنس التجارى داخل و خارج السودان، و الاخف بؤسا منهن يعملن خدم فى المنازل و المطاعم من غير عقود عمل او ضمان اجتماعى او تامين صحى او وصف وظيفى محدد او اجازات رسمية كما يشترط قانون خدم المنازل لسنة 1955 الذى هو نفسه فى حاجة الى تفعيل و تعديل حتى يلبى المعايير الاساسية لشروط العمل كما تنص اتفاقيات منظمة العمل الدولية .

ان اسوء انواع ممارسات العبودية تلك المرتبطة بالدين, لازال الالاف من اطفال الخلاوى فى السودان يعيشون فى ظروف صحية و غذاية غاية فى السوء و مع ذلك يتم استخدامهم بواسطة الشيوخ كعمال سخرة فى الزراعة بحجة توفير الغذاء للخلاوى التى تتلقى دعم سخى من دول الخليج، وفوق كل تلك الماسى العديد منهم يتعرضون للاستغلال الجنسى و الاغتصاب، و قصة الطفل ادمالذى انتحر فى احدى حرسات الشرطة فى الخرطوم قبل شهور ليست ببعيدة و حالات عديدة مماثلة لم تخرج للعلن، و يشمل كذلك زواج القاصرات تحت الدفوعات الدينية ابشع صور الاستغلال و السخرة الجنسية التى تنشا تحت غطاء عقد شرعى تفتقر الزوجة القاصر للاهلية الكاملة لابداء القبول او الايجاب بشكل مستنير و كامل الادارك .

وبالعودة لقصة مندى ربما لم يهتم الناشطين السودانين بفلم انا عبدةاعتمادا على نظرية المؤامرة او ربما هى الاخرى ترفع شعارات جوفاء، و هنا اقول لمن يقلل او ينكر حقيقة و حجم القضية التى اثارها الفلم، ان الرق موجود بيننا، نعم ربما ليس على نمط رواية الجذور و قصص التاريخ, لذلك سوف لن يجد احدكم فرصة مشاهدة رقيق مقيدين بالسلاسل و الاصفاد محشورين فى زرائب و حظائر من ثم يعترف، لان النخاسين الجدد طوروا اساليب مستحدثة للسيطرة على ضحاياهم، فحل اخذ الجوازات و الأوراق الثبوتية محل الاغلال، و التهديد بالقتل و الاغتصاب محل السلاسل، و الحرمان من الاكل او الاجر محل الاصفاد و الزرائب، و الكفالة محل مروض العبيد.

محمد حسين

الثانى من مارس 2015

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: